هل تعلم أن قناة السويس تم حفرها بالشوكة والسكين .. والسبب غريب !!

قناة-السويس

يحكى أن الخديوي إسماعيل ملك مصر في أوانه كان مولعاً بالسرقة إلى حدٍ جنوني وبشكل شاذ.. وليست السرقة سرقة الأموال العامة فهذه ليست غريبة ولا مستغربة والجميع يمارسها.. وإنما يسرق الممتلكات الخاصة بطريقة النشل وكما يفعل اللصوص الاعتياديين..

ففي إحدى رحلاته لأوروبا، وعلى طاولة الطعام في بريطانيا؛ أعجب مليكنا بالشوكات والسكاكين الموضوعة على المائدة، فلم يستطع مقاومة طبعه المغروس فيه فقد امتدت يده بكل حرفة لينشلها ويخفيها بكمه!!.. وهنا رمقته عينا الوزير الإنجليزي دليسبس ( مع التحفظ على التسمية) فكتمها ولم يفضحه؛ فحفظها له المليك المبجل واعتبره صنيعاً من الوزير يستوجب الشكر..

بعدها قام دليسبس بزيارةٍ إلى مصر، وأبدى رأيه بمشروع قناة السويس فوافقه عليه الملك الخديوي سريعاً، وأمر بحفرها حيث مات على أرضها الآلاف من المصريين، على أن تكون الحصة في عائداتها مشاركةً بين مصر وبريطانيا، ولا شك كان لدليسبس كاشف سرقة الشوكات والسكاكين النصيب الأكبر من الأسهم..